القسم : محلي - نافذة على الاردن
نبض تيليجرام فيس بوك
نشر بتاريخ : 06/12/2023 توقيت عمان - القدس 9:21:10 PM
مختصون : فشل للاحتلال على ارض المعركة والوصول الى هدنة جديدة يحتاج الى وقت - فيديو
مختصون : فشل للاحتلال على ارض المعركة والوصول الى هدنة جديدة  يحتاج الى وقت - فيديو

الحقيقة الدولية - عمان

قال الباحث والمحلل السياسي حازم عياد ان الاحتلال بالرغم من سعيه المستمر لشهرين لقصف القطاع لم يحقق اي من اهدافه اضافة لتراجعه عن امكانية الحصول على كافة الاسرى من قبل المقاومة ماترك حكومته امام ضجة شعبية نتيجة هذا الحديث وضغط سياسي وهزيمة عسكرية على ارض الواقع وانه مهما حدث لن تتوقف الحرب لضغط القيادات الامريكية لاستمراراها خوفا من هزيمة سياسية .

وقال لبرنامج " واجه الحقيقة " ان طوفان الاقصى كشفت حقيقة الموقف الامريكي للجميع كما اعاد الامور الى نهجها الصحيح وان فشل السلطة الفلسطينية بدى واضحا ايضا وانها لن تستطيع نهائيا العودة الى المشهد خاصة بغياب التنسيق الامني  وان المسار الصحيح الان هو المقاومة , وان دفاع الولايات المتحدة المستمر عن الاحتلال وانها لا تستهدف المدنين في الوقت الذي تقتل وتقصفهم فيه وتمنع دخول المساعدات ما ينتج كارثة انسانية تدفع نحو استسلام الشعب بتبرير الولايات المتحدة لاي فعل تقوم به قوات الاحتلال على انه دفاع لما حدث في السابع من اكتوبر املين ان يخرج الشعب بالراية البيضاء وان ينقلب ضد المقاومة وهو ما لايحدث  لكن الواقع هو هزيمة استراتيجية واضحة .

واكد عياد على موقف الاردن الثابت وسعيه المستمر نحو ايجاد حل لما يجري في القطاع , ومن جهة اخرى بدى واضحا الفشل الذريع للاحتلال على ارض المعركة وان الوصول الى هدنة في الفترة الحالية يحتاج الى وقت ورسائل من قبل الاطراف التي تحاول الضعط على حماس , وان استمر الوضع كما هو سيؤدي الى تحولات كبيرة في المنطقة .

وقال ان لامصداقية للموقف الامريكي في الوقت الحالي وقد تظهر اسبانيا هي ذات الموقف الواضح الذي انتج جدلا بين دول الغرب كما ان الموقف الالماني ليس بالجديد خاصة بغواصاتها الداعمة للاحتلال

من جهته قال الخبير العسكري عبدالله المومني ان عقيدة حكومة الاحتلال المتطرفة تتمثل ببقاء" اسرائيل" تحت اي ظرف لكن ادعائهم بالتقدم في القطاع غير صحيحة لكثافة السكان وعدم مساعدة الارض نفسها لتقدم قوات الاحتلال وان تحقي شرط المقاومة بتبادل الاسرى نصر ابت الاحتلال الاعتراف به , وان جندي الاحتلال المهيا للقتال وكانه المنتصر عندما فوجا بما وجده ترك تخبطا في القيادات العسكرية .

وبين المومني ان في اي حرب هو بتموضع المهاجد والمدافع لكن المهاجم خائف اي جنود الاحتلال اما المدافع فهو جاهز لاي قتال , وان المرحلة الثانية من المعركة تنتظر دفاع مجهز بقوة مقاتلة من قبل المقاومة وانها مستعدة لما سيحدث .

واشار المومني الى ان فتح تبنت موقفها باتباع اتفاقية اوسلو لكن حماس اتخذت المقاومة والدفاع طريقا لها وانها وحدت الشعب الفلسطيني بما فعلته في السابع من اكتوبر , واما المواقف الدولية كانت ابرزها للاردن وان سعي حكومة الاحتلال للوصول الى بارقة امل امام شعبها هو مايحدث حاليا , وان المعركة ووقتها المتواصل لن تنتج الا ثمنا .

وقال المومني ان دبابات الاحتلال ذات الطراز المتقدم تلقى قذائف مطورة من قبل المقاومة التي تركت صدمة بين صفوف الاحتلال لكيف لقذائف طورت داخل القطاع ان تهزم الاليات الحديثة لها وان الاسرار العسكرية لدى حماس هزمت منظومة الاحتلال

 

Wednesday, December 6, 2023 - 9:21:10 PM
المزيد من اخبار القسم الاخباري
آخر الاضافات


أخبار منوعة
حوادث



>
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2023