بوريل: سأعمل من أجل موقف مشترك للاتحاد الاوروبي بشأن فلسطين "محاط بالحمقى".. محمد صلاح ينشر صورة لكتاب بعنوان مثير وزيرة النقل : ضرورة التوسع بمشروع الحافلات السريعة لربط مدن ومحافظات الاحتلال يفرغ مستشفى العودة شمال قطاع غزة من الطواقم الطبية " طلبة الاردنية ": أحزاب سرقت جهود الطلبة". فيديو ترحيب عربي بقرار ثلاث دول أوروبية الاعتراف بدولة فلسطين تعليق توزيع المواد الغذائية في غزة النوايسة يعلن توصيات منتدى الأردن للإعلام والاتصال الرقمي خبير طاقة: النفط المستوردة من العراق يوفر نحو 30 مليون دولار سنوياً.. فيديو الملك تشارلز يحل البرلمان البريطاني والانتخابات في تموز "الصحفيين" تدعو الصحف والمؤسسات الإعلامية لتسمية مندوبيها لبعثة الحج ارتفاع عدد الشهداء في جنين جراء عدوان "إسرائيلي" إلى 10 غوارديولا يكشف علاقته برياض محرز.. ويسدي نصيحة لمسؤولي الدوري السعودي النهائي التاريخي اليوم.. الموعد والتشكيلة المتوقعة والقنوات الناقلة الطاقة تنفي التوجه لرفع تعرفة عدادات شحن المركبات

القسم : فلسطين - ملف شامل
نبض تيليجرام فيس بوك
نشر بتاريخ : 06/12/2022 توقيت عمان - القدس 9:59:00 PM
الشيخ رائد صلاح: أطماع الاحتلال في الأقصى باتت صريحة
الشيخ رائد صلاح: أطماع الاحتلال في الأقصى باتت صريحة

قال رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل الشيخ رائد صلاح، إن أطماع الاحتلال في المسجد الأقصى المبارك باتت صريحة ولا تخفى على أحد.

 

وأكد صلاح في تصريحات صحفية اليوم الثلاثاء، لصالح موقع /سند/ الإعلامي، على أن الاحتلال الإسرائيلي يُريد تهويد مدينة القدس والأرض والرموز التاريخية الدينية فيها.

 

وأشار إلى أنه “بالرغم مما يعانيه المسجد الأقصى من اعتداءات وأطماع إسرائيلية على مر التاريخ، إلا أنّه ظل صاحب الموقف المنتصر دائمًا”.

 

وأضاف: “المسجد الأقصى أقوى من كُل ما يتربّص به؛ ومن مخططات الاحتلال الرامية لتهويده؛ لأنه حقيقة قرآنية ومُنتصِرة طوال الدهر إلى أن تقوم الساعة”.

 

وأكد صلاح أن مونديال كأس العالم في قطر، أثبت محبة الشعوب العربية والإسلامية للقضية الفلسطينية، وأنهم مع الحق الفلسطيني “على عكس الأنظمة المطبعة”.

 

وأشار إلى أن ساحة الرياضة وَجدت مَن يؤدي فيها الرسالة بـ “فِهم وأسلوب حكيم”، مشددًا على ضرورة وجود خطاب سياسي محكم يوازي ما أنتجته الرياضة من دعم ومساندة للقضية الفلسطينية.

 

وتستعد جماعات الهيكل لإحياء ما يسمى “عيد حانوكاه” اليهودي في المسجد الأقصى، في 18 كانون الأول/ ديسمبر الجاري، وسط دعوات مقدسية لتكثيف الرباط في الأقصى خلال الفترة المقبلة، للتصدي لاقتحامات المستوطنين المرتقبة.

 

وتستغل الجماعات اليهودية الأعياد لتنفيذ مخططاتهم، وإقامة شعائرهم التلمودية، في ظل صعود أحزاب يمينية متطرفة للحكم، بعد فوزها في الانتخابات الأخيرة، وحديثها عن تغيير الوضع القائم في المسجد الأقصى.

 

 

 

الحقيقة الدولية – وكالات

 

Tuesday, December 6, 2022 - 9:59:00 PM
المزيد من اخبار القسم الاخباري

آخر الاضافات


أخبار منوعة
حوادث



>
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2023