رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتيه يقدم استقالته للرئيس محمود عباس السعودية تمنح معتمري غزة العالقين إقامة 6 أشهر مستشار اشتيه: الحكومة الفلسطينية تقدم استقالتها لعباس الإثنين 8 إصابات بحادثي سير على طريقي الصحراوي و"إربد- عمّان" التعليم العالي تعلن عن منح دراسية للأردنيين في برنامجي الماجستير والدكتوراه في نيوزيلندا بريطانيا.. عروسان ينفقان 16 ألف دولار على كعكة زفاف بديلان جديدان في ليفربول لخلافة كلوب أوكرانيا: تدمير 16 من أصل 18 طائرة مسيرة أطلقتها روسيا النظام السوري يعلن إسقاط 7 مسيرات استهدفت مواقع عسكرية بحماة وإدلب العداء ذياب يحطم رقما قياسيا اردنيا وفيات من الاردن وفلسطين اليوم الاثنين 26- 2 -2024 الصين تعلن عن إنشاء جيل جديد من المركبات الفضائية الدوري الإيطالي.. يوفنتوس ينتزع فوزاً ثميناً من فروزينوني حماس : ماضون في العملية التفاوضية وهدفنا تحقيق مصالح الشعب الفلسطيني 29 مليون شخص يستخدمون متجر RuStore للتطبيقات شهرياً

القسم : منوعات عامة
نبض تيليجرام فيس بوك
نشر بتاريخ : 05/12/2023 توقيت عمان - القدس 11:37:33 PM
توقيف مدير جامعة فرنسية مرموقة في قضية عنف منزلي
توقيف مدير جامعة فرنسية مرموقة في قضية عنف منزلي

شكّل توقيف مدير جامعة "سيانس بو باريس" الفرنسية ماتياس فيشرا على ذمة التحقيق في قضية عنف منزلي، ثم تخليته يوم أمس الاثنين، فصلاً جديداً من سلسلة الهزّات التي تعرّضت لها في السنوات الأخيرة هذه المؤسسة التعليمية التي تُخرّج النخب الفرنسية.

وأفاد مصدر مطّلع على القضية وكذلك النيابة العامة في باريس بأن فيشرا (45 عاماً) وشريكة حياته أوقِفا على ذمة التحقيق في العاصمة مساء الأحد بعدما اتهم كل منهما الآخر بالعنف المنزلي. وأوضحت النيابة العامة أنهماً خُلِّيا في وقت متأخر من بعد ظهر الاثنين.

وأشارت النيابة العامة إلى أن "الوحدة الطبية القضائية لم تجد أن أيّاً منهما يعاني عجزاً كلياً عن العمل، ولم يرغب أي منهما في رفع دعوى في هذه المرحلة"، موضحةً أن "التحقيق الأوليّ مستمر".

وعلّقت الجامعة على الخبر في رسالة تلقّتها منها وكالة فرانس برس وجاء فيها أن "سيانس بو علمت من خلال الصحافة بالأنباء المتعلقة بمديرها ماتياس فيشرا، وبما أنها مسألة خاصة تماماً، ليس لديها في هذه المرحلة أي تفاصيل أو تعليقات".

وتضم "سيانس بو باريس" نحو 15 ألف طالب نصفهم من الأجانب، ويمثل الحاصلون على منح دراسية 25 في المئة منهم.

وتعددت في السنوات العشر الأخيرة الفضائح والنكسات المتعلقة بمسؤولي "سيانس بو باريس"، لكنها لم تؤثر سلباً حتى الآن على المكانة الأكاديمية لهذه الجامعة التي توصف بـأنها "مصنع" النخب الفرنسية.

وتولى فيشرا منصب مدير الجامعة في نوفمبر 2021 خلفاً لفريديريك ميون الذي أُجبِر على الاستقالة في فبراير من ذلك العام لتعتيمه على شبهات الاغتصاب التي طالت الباحث في العلوم السياسية أوليفييه دوياميل.

وكان دوياميل آنذاك رئيساً للمؤسسة الوطنية للعلوم السياسية التي تتمتع بسلطة الوصاية على "سيانس بو باريس".

وفي أعقاب هذه الفضيحة، ظهرت على شبكات التواصل الاجتماعي في البداية، حركة تكشف حالات عنف جنسي في معاهد الدراسات السياسية.

وعُيّن فريديريك ميون على رأس "سيانس لو باريس" بعد الوفاة العرضية في غرفة فندق في نيويورك لريشار ديكوان، أحد أبرز مديري الجامعة، إذ تولى المنصب من 1996 إلى 2012 ونجح خلال هذه الفترة في إجراء عملية تحديث عميق للمؤسسة التي تأسست عام 1872.

لكنّ تقريراً لديوان المحاسبة عن الإدارة المالية للجامعة حجب ما تحقق خلال ولاية ديكوان مما تسبب في أزمة حوكمة أولى.

وكان فيشرا الذي تخرّج في "سيانس بو" عام 2000، زميلاً للرئيس إيمانويل ماكرون في المدرسة الوطنية للإدارة.

وبعيد توليه إدارة "سيانس بو"، أعلن أن العنف الجنسي والمرتبط بالتحيز الجنسي "أولوية مطلقة".

 

الحقيقة الدولية – وكالات

 

Tuesday, December 5, 2023 - 11:37:33 PM
المزيد من اخبار القسم الاخباري
آخر الاضافات


أخبار منوعة
حوادث



>
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2023