الارصاد الجوية : توقعات بصيف جاف وحار جدا وتزايد فرص موجات الحر مدافع مانشستر سيتي يتعرض لموقف محرج بسبب مدرب إسبانيا! ارتفاع أسعار الذهب في السوق المحلية الجمعة 60 قرشا مسيرة حاشدة في محيط السفارة الأميركية بالعاصمة عمان من الأخطبوط "بول" إلى أنثى الفيل "بوبي".. عراف كأس أوروبا 2024 يتوقع الفائز بالمباراة الافتتاحية نوفغورود: سيتم تجديد أسطول السيارات الحكومية الروسي بفضل سيارات "فولغا" الجديدة هل تصبح السيارات الكهربائية "القاتل الصامت الجديد"؟ مفاجأة الميركاتو.. الاتحاد السعودي يخطف نجم ريال مدريد علي محمود عليان ثوابته في ذمة الله إدارة السير تدعو لتقليل التحرك بالمركبات خلال ذروة الحَر قبل انطلاقها الليلة.. جدول مباريات يورو 2024 دور المجموعات الجيش ينفذ 3 إنزالات جوية لمساعدات على جنوب غزة بمشاركة دولية الملك يتوجه الى إيطاليا للمشاركة في أعمال قمة مجموعة السبع رئيس مركزي الميثاق : الأفق السياسي الأردني يشهد تحولا يتطلب منّا ممارسة حزبية حيوية وفاعلة قاربت الـ 45 مئوية .. الباقورة سجلت أعلى درجة حرارة الخميس

القسم : هدهد الحقيقة
نبض تيليجرام فيس بوك
نشر بتاريخ : 23/03/2023 توقيت عمان - القدس 9:27:21 PM
المنسف رفيق الأردنيين في أول أيام رمضان
المنسف رفيق الأردنيين في أول أيام رمضان

الحقيقة الدولية - يفضل الكثير من الأردنيين اعتماد طبق "المنسف" الشعبي، بأن يكون حاضراً على مائدة أول يوم رمضان كونه الطبق الأول في الأردن، ودوماً ما تحب أن تجتمع العائلة على تناوله كطبق "أبيض" لافتتاح الشهر الفضيل.

 

"المنسف" الذي تم تدوينه مؤخراً على قائمة الطعام العالمي، في سابقة تاريخية بالأردن، وهو الأكلة الشعبية الأولى في الأردن.

 

وتقول السيدة الأردنية تمارا إنه جرت العادة بأن يتم افتتاح الشهر الفضيل بـ"البياض" والمقصود هنا هو طبق يطبخ باللبن الأبيض كرمزية جميلة بأن نفتتح رمضان بالبياض والصفاء، لذلك يتم اعتماد طبق المنسف، كونه الأكثر شهرة في الأردن.

 

وتؤكد السيدة تمارا أن المنسف أيضاً طبق يرغبه الأطفال الصغار لطعمه اللذيذ، ويقطفون ثمار صبرهم وامتناعهم عن الطعام في اليوم الأول بطبقهم المفضل، كما يعتبر المفضل عند الكبار والأوجه للعزائم الرمضانية والولائم الكبيرة.

 

ويعتبر المنسف عنواناً للكرم الأردني، والطبق الأشهر في المحافظات، ويقدم في الأفراح والأتراح، ويتميز باستخدام "لبن الجميد"، بالإضافة إلى الأرز ولحم الخراف.

 

ويتم صنع الجميد من الحليب بعد تحويله إلى لبن رائب، ومن ثم يتم خض اللبن في أوعية خاصة، ليتم فرز اللبن عن الزبدة الموجودة في الحليب، وبعد ذلك تُزال الزبدة من اللبن الناتج عن عملية الخض، ويسمى ذلك اللبن (مخيضاً أو شنينة).

 

بعد ذلك يسخن لبن الشنينة قليلاً على النار من دون تحريك حتى يبدأ بالتخثر، ثم يتم وضعه في وعاء من الشاش مدة يوم على الأقل لتصفية الماء الزائد الموجود فيه، وأخيراً يتم إضافة قليل من الملح له وتشكيله على شكل كرات وتجفيفه في الشمس.

 

وتعتبر محافظة الكرك في جنوب الأردن أشهر المدن الأردنية بصناعة الجميد، ويطلق اسمها على الأصناف الجيدة منه، أي "جميد كركي".

 

العربية نت

Thursday, March 23, 2023 - 9:27:21 PM
المزيد من اخبار القسم الاخباري

آخر الاضافات


أخبار منوعة
حوادث



>
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2023