القسم : رياضة
نشر بتاريخ : 30/12/2017 توقيت عمان - القدس 1:11:38 PM
اللاعب الألماني ميرغيم مافراي: زيارة مكّة أنستني كرة القدم
اللاعب الألماني ميرغيم مافراي: زيارة مكّة أنستني كرة القدم




قرر لاعب نادي هامبورغ الألماني، ميرغيم مافراي، الذي يبلغ من العمر 31 عاماً قضاء عطلة الشتاء بطريقة مختلفة.

فبدلاً من الاستمتاع بالذهاب إلى الشواطئ المتميزة والفنادق الفخمة ومشاهدة المعالم السياحية، قرر اللاعب المسلم المتدين الذهاب إلى مكة من أجل أداء العمرة.

وقد قامت صحيفة Bild الألمانية، بإجراء لقاء مع اللاعب ذو الأصول الألبانية، وتحدث فيها عن زيارته إلى مكة المكرمة.



تعتبر زيارة مدينة مكة هدفاً لجميع المسلمين، فما هو انطباعك عن هذه الزيارة؟

مافراي: هذه هي المرة الثانية التي أزور فيها مكة. في الحقيقة، تعد مكة مدينة لها طابع خاص وهي غاية في الجمال، فهي المكان المثالي الذي يستطيع فيه الإنسان أن يغير من نفسه.

ويعتبر شكل الحياة في مكة مختلفاً تماماً، فهناك يقضي الجميع أوقاتهم بطريقة مغايرة، بالإضافة إلى أنه عليك أن تنتبه إلى جميع أقوالك وأفعالك في مكة.

علاوة على ذلك، تعد مساعدة الآخرين هدف جميع المسلمين في هذا المكان. في الحقيقة، إن طريقة تعامل الناس مع بعضهم البعض أمر مدهش للغاية، وهذه العلاقات الطيبة تؤثر على النفس.

هل من الممكن أن توضح أكثر؟

مافراي: في مكة ينسى الإنسان كل شيء، حيث تسود أجواء رائعة من الهدوء. ففي أول زيارة لي لمكة، شعرت بأن روحي ذهبت إلى مكان آخر. في ذلك الوقت، نسيت كرة القدم تماماً، وهو أمر من المستحيل أن يحدث في أي مكان. فمن غير الممكن مهما فعلت خلال حياتك، سواء كنت برفقة والديك أو حتى سافرت لقضاء عطلة ألاّ تفكر في كرة القدم. في المقابل، من الطبيعي في مكة أن ينسى المرء كرة القدم.

الحقيقة الدولية - وكالات

Saturday, December 30, 2017 - 1:11:38 PM
المزيد من اخبار القسم الاخباري
آخر الاضافات
أخبار منوعة
حوادث
Adv
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2018