القسم : رسائل الى المحرر
نشر بتاريخ : 30/04/2017 توقيت عمان - القدس 7:50:48 PM
اقتراح من خبير حول اعادة المواد لعدم مطابقتها للمواصفات الاردنية
اقتراح من خبير حول اعادة المواد لعدم مطابقتها للمواصفات الاردنية
 
الحقيقة الدولية – عمان

الرسالة التالية تلقتها "الحقيقة الدولية" من م. فيصل عساف يعرض فيها خبرته ولتجنب اشكالية اعادة المواد لعدم مطابقتها للمواصفات الاردنية وما يتبعها من مشاكل بين المستورد والدولة، ويقول م. عساف في رسالته:

اشاهد حاليا برنامج واجه الحقيقة والخاص باستيراد المواد الغذائية ومن خبرتي كناقل بحري (مالك السفينة) ولتجنب اشكالية اعادة المواد لعدم مطابقتها للمواصفات الاردنية وما يتبعها من مشاكل بين المستورد والدولة فانني اقترح طريقتان :-

الاولى - يتم تعيين مفتش بحري وصحي متخصص يطبق المواصفات الاردنية يتأكد من مطابقة البضاعة للمواصفات قبل واثناء شحنها ويتم تشميع العنبر بشكل كامل وتحت مسؤولية الناقل والشاحن.

الثانية : وهو ما تقوم به بعض الدول مثل مصر عند استيراد التفاح حيث تقوم لجنة من وزارة الزراعة بالسفر قبل الاستيراد على حساب المستورد وتقوم بالتفتيش على البضاعة بحسب المواصفات قبل واثناء الشحن بحيث يتم التاكد منها عند الوصول كذلك وبالتالي تجنب اعادتها أو رفضها بشكل كامل بما يترتب عليه خسارة كبيرة لكل الاطراف.

كما تتعرض البضاعة اثناء الشحن لانواع من التلف كدخول مياه البحر للبضاعة وبالتالي لا يكون رفض البضاعة بشكل كامل بل للجزء أو العنبر الذي تعرض للتلف. كما ان كثير من حالات تلف البضاعة يمكن لتجنب الخسارة الكاملة بها الى تصنيفها للاستخدام الحيواني أو العلف وبالتالي يتجنب المستورد خسارة كامل الشحنة , الا ان هذه الطريقة تستدعي عملية رقابة مستمرة لعمليات التفريغ والاستلام لاحقا في الاردن كما ان زيادة نسبة الكسر لا تعني عدم صلاحيتها للاستخدام الادمي لكنها ستكون بنوعية وجودة اقل وبالتالي يتم استلامها بسعر اقل.
مع الشكر والتقدير
م. فيصل عساف

Sunday, April 30, 2017 - 7:50:48 PM
المزيد من اخبار القسم الاخباري
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2018