الجيش يحبط تهريب مخدرات عبر جسم طائر "مقذوف" قادمة من سوريا "المستقلة للانتخاب" تحيل قضية انسحاب مرشح بسبب رفضه تقديم أموال لحجز مقعد في قائمة حزبية الاشغال تباشر بصيانة وتعبيد طريق المدورة - معان الفاعور يتفقد تنفيذ معسكرات الحسين للعمل والبناء في جرش المستشفى الميداني الأردني جنوب غزة "3" يوزع مساعدات غذائية لأهالي القطاع العيسوي يرعى توقيع اتفاقية تنفيذ المبادرة الملكية لتطوير تخصص فنون الطهي دائرة قاضي القضاة تطلق 50 خدمة إلكترونية الصحة في غزة: 3 مجازر أسفرت عن 54 شهيدا خلال 24 ساعة الاحتلال يعتقل 18 فلسطينيا أبو ردينة: لا سلام ولا أمان لأحد دون قيام دولة فلسطينية وفقا للشرعية الدولية الاردن يدين إقرار الكنيست لمقترح يعارض ويستهدف منع إقامة الدولة الفلسطينية الجيش: أصوات تفجيرات تعود لتجارب مسح هندسية في الطرف المقابل للحدود الشمالية زين الأردن تنال شهادة "الآيزو" في إدارة استمرارية الأعمال الأردن يدين اقتحام بن غفير للمسجد الأقصى تحت حماية شرطة الاحتلال البطاينة : قائمة إرادة سوف تصدر الأسبوع القادم ولن نضع الملاءة المالية معيارا للاختيار

القسم : ملفات ساخنة
نبض تيليجرام فيس بوك
نشر بتاريخ : 23/06/2024 توقيت عمان - القدس 6:44:40 PM
الأردنيون يفرون من الأحزاب ويعتبرونها خطرًا داهمًا.. تقرير تلفزيوني
الأردنيون يفرون من الأحزاب ويعتبرونها خطرًا داهمًا.. تقرير تلفزيوني

الحقيقة الدولية – عمان – خاص

 

عند سؤال أي مواطن أردني عن انتمائه لحزب سياسي، تجد في الإجابات ترددًا واضحًا واحمرارًا في الوجوه، وكأن السؤال يحمل في طياته خطرًا داهمًا. يخشى الأردنيون الحديث عن الانتماء الحزبي، ويفضلون التهرب من هذا الموضوع الذي يعتبرونه المحفوف بالمخاطر. يرجع ذلك إلى نقص الثقافة الحزبية وانتشار المخاوف حول الأجندات السياسية، ما جعل فكرة الانضمام إلى الأحزاب أشبه بكابوس يطاردهم.

 

تعود هذه المخاوف إلى عدة عوامل، منها التجارب السلبية السابقة، والافتقار إلى الشفافية، وانعدام الثقة في قدرة الأحزاب على إحداث تغيير إيجابي. كثيرون يرون أن الأحزاب تعمل لتحقيق مصالح ضيقة بدلاً من التركيز على مصلحة الوطن والمواطن.

 

يظل الطريق طويلًا أمام الأردن لتحقيق انخراط حقيقي وفعال للمواطنين في الحياة الحزبية. يجب أن تكون هناك جهود مشتركة بين الحكومة، الأحزاب، والمجتمع المدني لتعزيز الثقافة الحزبية، وتبديد المخاوف، وتحقيق الأمان السياسي للمواطنين. فقط عندها يمكن للأردنيين أن يتحدثوا بفخر عن انتمائهم الحزبي دون تردد أو خوف.

Sunday, June 23, 2024 - 6:44:40 PM
المزيد من اخبار القسم الاخباري

آخر الاضافات


أخبار منوعة
حوادث



>
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2023