الأمن: ضبط شخص ظهر بفيديو تخريب وقلع الأشجار في الكرك وزير الزراعة يفتتح مشروعا للطاقة الشمسية في معان ويتفقد محطة اوهيدة الزراعية وفاة شخص طعنا في القويسمة الجيش يحبط تهريب مخدرات عبر جسم طائر "مقذوف" قادمة من سوريا "المستقلة للانتخاب" تحيل قضية انسحاب مرشح بسبب رفضه تقديم أموال لحجز مقعد في قائمة حزبية الاشغال تباشر بصيانة وتعبيد طريق المدورة - معان الفاعور يتفقد تنفيذ معسكرات الحسين للعمل والبناء في جرش المستشفى الميداني الأردني جنوب غزة "3" يوزع مساعدات غذائية لأهالي القطاع العيسوي يرعى توقيع اتفاقية تنفيذ المبادرة الملكية لتطوير تخصص فنون الطهي دائرة قاضي القضاة تطلق 50 خدمة إلكترونية الصحة في غزة: 3 مجازر أسفرت عن 54 شهيدا خلال 24 ساعة الاحتلال يعتقل 18 فلسطينيا أبو ردينة: لا سلام ولا أمان لأحد دون قيام دولة فلسطينية وفقا للشرعية الدولية الاردن يدين إقرار الكنيست لمقترح يعارض ويستهدف منع إقامة الدولة الفلسطينية الجيش: أصوات تفجيرات تعود لتجارب مسح هندسية في الطرف المقابل للحدود الشمالية

القسم : طوفان الاقصى
نبض تيليجرام فيس بوك
نشر بتاريخ : 16/06/2024 توقيت عمان - القدس 12:55:25 PM
موت ودمار وغضب .. عيد مخضب بالدماء في غزة
موت ودمار وغضب .. عيد مخضب بالدماء في غزة


بينما يحتفل الملايين حول العالم بعيد الأضحى، تطل هذه المناسبة مريرة على أهل قطاع غزة، ولسان حالهم يقول "عيد بأية حال عدت يا عيد"

 

فبعد 9 أشهر من الحرب "الإسرائيلية" الضارية، لم يتبق في القطاع الفلسطيني المحاصر سوى الدمار وأكثر من 37 ألف شهيد، أغلبهم من النساء والأطفال، فضلا عن الغضب المتصاعد بين بعض الفلسطينيين.

 

إذ لم يبق بناء لم يطله الخراب في غزة، ولم ينج بيت أو عائلة من خسارة أحد أفرادها جراء القصف الإسرائيلي.

 

ما دفع العديد من أهالي القطاع إلى التعبير عن سخطهم وغضبهم من إسرائيل بالدرجة الأولى ومن ورطم بالحرب كما يقولون.

 

يضاف إلى كل تلك المآسي، شح الغذاء والمساعدات الطبية.

 

ففي شمال غزة حيث الجوع على أشده أكد العديد من السكان أن النقص الحاد في الخضراوات والفواكه واللحوم، جعلهم يقتاتون على الخبز فقط.

 

كما أوضح بعضهم كيف أن المواد الغذائية المتاحة في السوق تباع بأسعار باهظة، إذ بلغ سعر كيلو الفلفل الأخضر، الذي كان سعره قبل الحرب نحو دولار، 320 شيقلا أي ما يقارب 90 دولارا، فيما سعر البصل وصل إلى نحو 70 دولارا، حسب ما نقلت وكالة رويترز.

 

في حين اتهمت بعض المنشورات على وسائل التواصل الاجتماعي، التجار عديمي الضمير باستغلال احتياجات السكان من خلال شراء البضائع بالأسعار العادية في إسرائيل والضفة الغربية وبيعها بزيادة كبيرة. وقالوا إن التجار يستغلون انهيار الأمن في غزة

 

من جهته، أكد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبريسوس أن كثيرا من السكان في غزة يواجهون مستوى كارثيا من الجوع وظروفا شبيهة بالمجاعة".

 

كما شدد على أن أكثر من ثمانية آلاف طفل دون سن الخامسة تم تشخيصهم وعلاجهم من سوء تغذية بالغ، من بينهم 1600 طفل يعانون من سوء التغذية الحاد.

 

يشار إلى أن تدفق مساعدات الأمم المتحدة إلى القطاع المدمر تعطل بشكل كبير منذ بدء العمليات العسكرية "الإسرائيلية" في مدينة رفح الواقعة جنوب غزة، وهي المعبر الرئيسي للقطاع من مصر.

 

فيما ضغطت العديد من الدول الغربية على إسرائيل من أجل تخفيف الأزمة الإنسانية، بينما حذرت عشرات وكالات الإغاثة الأممية من أن المجاعة وشيكة.

 

 

وكالات

Sunday, June 16, 2024 - 12:55:25 PM
المزيد من اخبار القسم الاخباري

آخر الاضافات


أخبار منوعة
حوادث



>
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2023