الفريق الوزاري يطلع على إنجازات محافظة الزرقاء خلال 25 عاما الرشق: موقف نتنياهو الحقيقي هو عدم التوصل لاتفاق لمواصلة حرب الإبادة بغزة إعلام عبري: جيش الاحتلال ألقى نحو 50 ألف قنبلة على غزة 5‎% منها لم ينفجر بدء أعمال اللجنة الأردنية - البريطانية المشتركة الفرعية للصحة والغذاء والدواء وانعقاد جلستها الأولى جيش الاحتلال يعترف بإصابة جنديين أحدهما بحالة خطيرة بقصف صاروخي من لبنان مدير عام الكهرباء الوطنية: صناعة الطاقة تشهد تحولات هائلة على مستوى العالم.. تقرير تلفزيوني قوات الاحتلال تعتقل 12 فلسطينيا من الضفة وارتفاع عدد المعتقلين إلى (9360) معتقلا الفريق الوزاري يطلع على إنجازات محافظة مادبا خلال 25 عاما 3 شهداء وعدد من الجرحى جراء استهداف لمواطنين في مخيم الشاطئ قوات الاحتلال تواصل احتلال معابر غزة وإغلاقها لليوم الـ49 على التوالي بدء تطبيق التعرفة الكهربائية المرتبطة بالزمن بداية الشهر المقبل.. تفاصيل الاحتلال يخطر بهدم 8 مساكن في مسافر يطا ألمانيا تدعو إلى هدنة إنسانية في قطاع غزة لبنان.. توتر بمخيم عين الحلوة عقب اغتيال عنصر بحركة فتح منتدى التواصل الحكومي يستضيف رئيس الجامعة الأردنية

القسم : فلسطين - ملف شامل
نبض تيليجرام فيس بوك
نشر بتاريخ : 28/03/2023 توقيت عمان - القدس 1:22:52 PM
وزير الخارجية: تزويد لبنان بـ 100 ميغاواط سيبدأ فور توصله لاتفاق مع البنك الدولي
وزير الخارجية: تزويد لبنان بـ 100 ميغاواط سيبدأ فور توصله لاتفاق مع البنك الدولي

الحقيقة الدولية – عمان

 

استقبل نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، اليوم، وزير الخارجية والمغتربين في الجمهورية اللبنانية الشقيقة الدكتور عبدالله بوحبيب.

 

وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات الأخوية بين البلدين  الشقيقين وقضايا إقليمية ودولية ذات اهتمام مشترك.

 

وأكد الوزيران خلال اللقاء الحرص المشترك على البناء على العلاقات التاريخية بين المملكة ولبنان وعلى زيادة التعاون الذي يخدم مصالح البلدين الشقيقين.

 

وفي تصريحات صحافية مشتركة بعد اللقاء أكد الصفدي استراتيجية العلاقات الأردنية اللبنانية وتاريخيتها، مشيراً إلى "عقود من التعاون والتنسيق والعمل المشترك من أجل خدمة مصالح بلدينا الشقيقين، وأيضاً من أجل الإسهام في خدمة مصالحنا وقضايانا العربية بشكل عام".

 

وقال الصفدي أن الأردن سيستمر في الوقوف إلى جانب لبنان الشقيق لتجاوز الأزمة التي يواجه ومن أجل "أن يستعيد لبنان أمنه و ألقه وبريقه ومكانته منارة في منطقتنا العربية".

 

وأضاف أن دعم المملكة للبنان بتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني ثابت ومستمر، لكن الإصلاح والمعالجة يجب أن يبدأ من الداخل اللبناني "ونحن نثق بأن أشقائنا اللبنانيين سيكونوا قادرين على تجاوز التحديات والوصول إلى التوافقات الضرورية من أجل تفعيل العمل المؤسساتي وتمكين هذه المؤسسات من خدمة مصالح لبنان وخدمة الشعب اللبناني الشقيق، الذي دائماً يرى إليه الأردن شعباً شقيقاً نعتز به وبعلاقتنا معه".

 

وأشار الصفدي إلى أن محادثاته مع بوحبيب تناولت التعاون الاقتصادي، وبما في ذلك تزويد المملكة لبنان بالكهرباء عبر سوريا، فور إنجاز لبنان اتفاقه مع البنك الدولي الذي سيمول مشروع الربط الكهربائي.

 

وفيما يتعلق باللاجئين السوريين قال الصفدي إن توفير العيش الكريم للاجئين ليست مسؤولية الدول المستضيفة فقط بل مسؤولية مشتركة للمجتمع الدولي. وأضاف "سنستمر في القيام بكل ما نستطيعه من أجل توفير العيش الكريم للاجئين إلى حين توفر الظروف التي تتيح العودة الطوعية لهم إلى بلدهم".

 

وأكد الصفدي إن اللاجئين السوريين "أشقاء، ضحايا أزمة كارثية وبالتالي لن يجدوا في الأردن إلا ما وجدوه دائماً من دعم وإسناد  إلى حين أن يعودوا إلى بلدهم التي نأمل أن تستعيد أيضاً عافيتها وأمنها واستقرارها ودورها."

 

وأشار الصفدي إلى أن المملكة تعمل بالتنسيق مع المجتمع الدولي على التوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية، عبر المبادرة الأردنية القائمة على دور عربي ينخرط بشكل مباشر مع الحكومة السورية وفق منهجية الخطوة مقابل الخطوة للتوصل إلى حل متدرج ينهي هذه الأزمة ويعالج كل تبعاتها السياسية والإنسانية والأمنية.

وأضاف أن الأردن ولبنان "دولتان جارتان لسوريا الشقيقة ومعنيان بشكل كبير في أن تنتهي هذه الأزمة وفي أن نتجاوز هذه الكارثة التي دفع الشعب السوري الشقيق ثمناً كبيراً لها، وتحملنا نحن في المنطقة أيضاً انعكاساتها السلبية علينا جمعياً".

 

وقال الصفدي إنه بحث ووزير الخارجية اللبناني القضية الفلسطينية والجهود المبذولة لوقف التدهور في الأراضي الفلسطينية المحتلة والتصدي للأجندات المتطرفة التي تحاول استباحة حقوق الشعب الفلسطيني الشقيق والحؤول دون التوصل إلى حقوقه السياسية كاملةً، خصوصاً حقه في الدولة المستقلة ذات السيادة وعاصمتها القدس المحتلة على خطوط الرابع من حزيران ١٩٦٧، على أساس حل الدولتين. وقال "أكدنا موقفنا الثابت بأننا نقف بكل إمكانياتنا إلى جانب الشعب الفلسطيني الشقيق وحقوقه ومستمرون في التنسيق وفي العمل إقليمياً ودولياً من أجل وقف ما يتعرض له الشعب الفلسطيني الشقيق من انتهاكات مستمرة لحقوقه، ووقف محاولات تغيير الوضع التاريخي والقانوني القائم في المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس المحتلة".

 

وقال الصفدي "جلالة الملك، الوصي على هذه المقدسات، دائماً يوجه ويتابع بشكل مباشر الجهود التي تقوم بها المملكة من أجل حماية المقدسات وهويتها العربية الإسلامية والمسيحية".

 

 من جانبه، أكد بوحبيب عمق العلاقات التاريخية بين البلدين وثمن الجهود التي يقودها جلالة الملك عبدالله الثاني لدعم لبنان.

 

وقال "أحمل شكر الشعب اللبناني لجلالة الملك وللشعب الأردني لكل المساعدات الإنسانية التي أرسلت للبنان عند كل فاجعة وكارثة حلت به، وتحديداً بعد الانفجار الكبير الذي وقع في مرفأ بيروت في آب ٢٠٢٠".

 

وقال بو حبيب "إن الحكومة اللبنانية تؤيد الأردن فيما يخص الأحداث الأخيرة والتصعيد المدان من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي في فلسطين المحتلة، وتحديداً في مدينة القدس، وتثمن حركتها الدولية من أجل المحافظة على حقوق الشعب الفلسطيني. كما نؤكد على الوصاية الهاشمية على المقدسات المسيحية والإسلامية في المدينة".

 

وثمن وزير خارجية لبنان المبادرة الأردنية فيما يخص الأزمة السورية.

 

ودعا إلى إيجاد إطار تنسيقي مشترك لقضية النازحين السوريين، "هذه المأساة الإنسانية ليست فقط مأساة المدنيين النازحين من أراضيهم ووطنهم بل أيضاً عبء كبير على لبنان على جميع الأصعدة الاقتصادية والاجتماعية وبالأخص السياسية والأمنية".

 

وأضاف بوحبيب "أود أن أشدد أيضاً على ضرورة تعاون عربي سياسيي ودبلوماسي، وندعو باسم لبنان الدول العربية إلى التعاون الوثيق في مجال التنمية والتكامل الاقتصادي، وأهمية الربط بين الدول العربية في كافة المجالات وخاصة في قطاعات التجارة والطاقة والمياه".


Tuesday, March 28, 2023 - 1:22:52 PM
المزيد من اخبار القسم الاخباري

آخر الاضافات


أخبار منوعة
حوادث



>
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2023