وفيات من الاردن وفلسطين اليوم الثلاثاء 25- 6 – 2024 وزراء تربيه : نعطي مسكنات لنظام "التوجيهي" ولا يمكن إصلاحه ما دامت القرارات فردية - فيديو الأمن: التحقيقات بقضية ماركا الجنوبية قادت لموقع آخر اخفيت مواد متفجّرة في أبو علندا أحزاب : : نجاح الأحزاب يعتمد على أن يكون العضو المنتسب يؤمن بالفكرة - فيديو نبيه بري: حركة أمل ستقاتل لجانب حزب الله إبنة جرش نيڨين محمد العياصرة - الى الانتخابات النيابيه بتوجيهات ملكية .. طائرة عسكرية تخلي مواطنا من السعودية ولي العهد لمرشحي الطيران: مبارك للزملاء مصر .. تفاصيل مروعة في قضية (مذبحة رستم الأسرية) محرر الشؤون الدفاعية في التيليغراف: مصادرنا شرعية حول تقرير مطار بيروت قتلى في حريق بمركز أبحاث قرب موسكو ليفربول يرحب برحيل دياز لبرشلونة.. ويختار بديله من الليجا شكر على التعازي من عشيرتي الحجازين والعكشة رسميا.. قمة الأنصار والنجمة بدون جمهور بعد سنتين.. النيابة العامة المغربية تقرر إغلاق ملف "مأساة مليلية"

القسم : البرلمان الاردني
نبض تيليجرام فيس بوك
نشر بتاريخ : 28/02/2023 توقيت عمان - القدس 3:02:32 PM
الأعيان يوافق على الموازنة كما وردت من النواب
الأعيان يوافق على الموازنة كما وردت من النواب

أقر مجلس الأعيان في جلسته اليوم الثلاثاء برئاسة رئيس المجلس فيصل الفايز، وحضور هيئة الوزارة، مشروع قانون الموازنة العامة للسنة المالية 2023 كما ورد من مجلس النواب.

 

كما وافق الأعيان على توصيات لجنتهم المالية والاقتصادية والبالغ عددها 64 توصية، بعد ان استمعوا إلى رد الحكومة على مداخلاتهم، والذي ألقاه وزير المالية الدكتور محمد العسعس.

 

وتحدث في مناقشات الموازنة 8 أعيان هم: جمال الصرايرة ، ومحمود ابو جمعة، والدكتور عبدالله النسور، وخالد ابو العز، وجميل النمري، ومصطفى الرواشدة، وعلي السنيد، وآسيا ياغي، حيث طالبوا بوقف الهدر وتخفيض النفقات، ومعالجة ملف الدين العام، والحد من الفقر والبطالة، ووضع برنامج واضح لتحفيز النمو الاقتصادي من خلال مراجعة العبء الضريبي، وتطوير البيئة الاستثمارية، وتشجيع الصادرات وتمويل المشاريع الصغيرة فضلا عن إعادة هيكلة الموازنة العامة، مثمنين الدعم الذي تقدمة دول الخليج العربي للاقتصاد الأردني.

 

وطالبوا بتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين، ودعم القوات المسلحة والأجهزة الأمنية، وتطوير واقع قطاعات الإدارة العامة والسياحة والزراعة والصناعة والصحة وتكنولوجيا المعلومات، والتحول إلى التعليم المهني والتقني، فضلاً عن تقييم واقع الطاقة وتوليد الكهرباء، والمضي قدماً في عملية التحديث الوطني الشامل في المسارات السياسية والاقتصادية والإدارية.

 

وفي ختام الجلسة، قال الفايز إن مجلس الأعيان سيبقى يصدع لتوجيهات جلالة الملك ويبذل قصارى جهده لمواجهة التحديات بالتعاون مع الحكومة ومختلف المؤسسات الوطنية، ومواصلة المشروع الوطني الاصلاحي الشامل.

 

واكد أهمية تحسين الظروف المعيشية للمواطنين ومواجهة تحدياتنا الاقتصادية ، وعدم البقاء اسرى للاوضاع الراهنة، والاعتراف بان هناك اسبابا داخلية أدت إلى صعوبات الوضع الاقتصادي، ومنها غياب خطط التنمية والمشاريع الكبرى، وعدم الوقوف على الأسباب الحقيقية لتراجع قطاعي الصحة والتعليم وتنمية الموارد البشرية ، رغم تشكيل عشرات اللجان ، ووضع عديد الاستراتيجيات، إلى جانب عدم الاستثمار الأمثل للميزات النسبية التي يتمتع بها الأردن، في قطاعات السياحة والموارد الطبيعية، كالنحاس واليورانيوم والفوسفات واستخراج المعادن الثمينة، إضافة إلى عدم الاستغلال الأمثل للاراضي القابلة للزراعة، وخاصة في مناطق وادي عربه والبادية الأردنية ، وذلك بهدف تحقيق الأمن الغذائي الوطني، والتصدير للأسواق الإقليمية والدولية.

 

وقال، إن الواقع الراهن يتطلب إصلاحات مالية واقتصادية، لتجاوز عجز الموازنة العامة، ولا بد من وضع سياسات اقتصادية واضحة وقابلة للتنفيذ، ومرتبطة بمدد زمنية محددة، سياسات تعمل على استغلال الميزات النسبية، التي يتمتع بها الأردن في مختلف القطاعات، ويقابل ذلك مكاشفة حقيقية بين المواطن والمسؤول، حول واقع الاوضاع والتحديات التي تواجهنا ، حتى لا يبقي المواطن فريسة للإشاعات التي تسعى للعبث بنسيجنا الاجتماعي، وزعزعة امننا واستقرارنا.

 

ودعا الحكومة إلى السعي لتنفيذ توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني، الرامية لتحقيق الانتعاش الاقتصادي بهدف تحسين ظروف المواطنين المعيشية، مؤكدا أن مجلس الأعيان سيعمل مع الحكومة، ومختلف مؤسساتنا الوطنية، بهدف تسريع الإنجاز وتحقيق تطلعات جلالة الملك، مؤكدين للجميع أننا في الأردن ، سنتمكن من مواجهة تحدياتنا، وسنخرج منها اكثر قوة ومنعة بفضل حكمة جلالة الملك عبدالله الثاني ووعي شعبنا وبفضل إرادتنا الصلبة التي كانت على الدوام تحول التحديات إلى فرص للإنجاز، كما تقدم بالشكر والعرفان ، الى الدول الشقيقة والصديقة كافة، التي قدمت الدعم والمساعدة للأردن لتجاوز هذه المرحلة الصعبة، خاصة المملكة العربية السعودية، ودولة الإمارات العربية المتحدة، ودولة الكويت، ودولة قطر، ومملكة البحرين، وسلطنة عمان، ومشيداً بجهود نشامى القوات المسلحة والأجهزة الأمنية الذين نذروا انفسهم للدفاع عن أمن الوطن والمواطن.

 

الحقيقة الدولية - بترا

Tuesday, February 28, 2023 - 3:02:32 PM
المزيد من اخبار القسم الاخباري

آخر الاضافات


أخبار منوعة
حوادث



>
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2023