الأمن العام يصحح مخالفة سير خاطئة بعد تقديم شكوى عبر واتساب مندوبا عن الملك وولي العهد.. العيسوي قبيلة عباد/ العليوات جامعة آل البيت تحتفل بذكرى الهجرة النبوية وتبرم اتفاقية تعاون مع "الإفتاء" وزير الداخلية يشدد على إنفاذ قانون السير على الجميع ارتفاع أسعار النفط بفضل تراجع المخزونات الأميركية مخيّم صيفي لأطفال يتلقون العلاج في "الحسين للسرطان" "النقل البري": تعديل تعليمات ترخيص مكاتب تأجير السيارات هدفه تسهيل الاستثمار "الشؤون الفلسطينية" تصدر تقريرها حول انتهاكات الاحتلال في القدس 2639 طن خضار وفواكه وورقيات ترد للسوق المركزي اليوم 14.8 طن مصوغات تتعامل معها المواصفات في 6 أشهر هنية: كل ما يتم التداول به عن تعليق حماس مفاوضات غزة غير صحيح نقيب تجار الحلي والمجوهرات: اقبال كبير على شراء الذهب رغم ارتفاع أسعاره.. فيديو نقابة الأطباء: من الصعب تطبيق نظام الموارد البشرية على "الأطباء".. فيديو الأردن يدين قصف "إسرائيل" لمدرسة تابعة للأونروا في مخيم النصيرات بغزة "الأمن" يكشف غموض العثور على جثة مقطّعة في سلحوب ويُلقي القبض على الجاني

القسم : علوم وتكنولوجيا
نبض تيليجرام فيس بوك
نشر بتاريخ : 09/11/2022 توقيت عمان - القدس 6:20:20 PM
رقم مرعب للقتلى.. موجات الحر "تفتك" بأوروبا بحلول 2100
رقم مرعب للقتلى.. موجات الحر "تفتك" بأوروبا بحلول 2100

حذرت وكالة البيئة الأوروبية اليوم الأربعاء من أن 90 ألف أوروبي قد يموتون سنويا بسبب موجات الحر بحلول نهاية القرن الحالي، في أكبر تهديد صحي مرتبط بالمناخ، في حال عدم بذل الجهود اللازمة لتدارك الوضع.

 

وقالت الوكالة: "من دون بذل جهود التكيف، وفي إطار سيناريو احترار عالمي بواقع 3 درجات مئوية بحلول عام 2100، قد يفقد 90 ألف أوروبي حياتهم سنويا بسبب موجات الحر".

 

ولفتت الوكالة الأوروبية بالاستناد إلى دراسة نشرت نتائجها عام 2020، إلى أنه "مع حصر الاحترار بدرجة مئوية ونصف درجة، وفق مخرجات اتفاق باريس، فإن هذا العدد سيتراجع إلى 30 ألف وفاة سنويا".

 

بين 1980 و2020، توفي حوالي 129 ألف أوروبي بسبب الحر، وفق الأرقام المتوافرة، مع تسارع كبير في هذه الوتيرة خلال السنوات الأخيرة.

أشارت وكالة البيئة الأوروبية إلى أن تضافر عوامل عدة بينها موجات الحر الأكثر تواترا وشيخوخة السكان المتزايدة وتسارع التنمية الحضرية، جعل الأوروبيين أكثر عرضة لتبعات الارتفاع في درجات الحرارة، خصوصا في جنوب القارة.

أعلن المكتب الأوروبي في منظمة الصحة العالمية الاثنين أن ما لا يقل عن 15 ألف وفاة في أوروبا ترتبط مباشرة بموجات الحر الخطرة التي سُجلت في صيف 2022.

إضافة إلى موجات الحر المتكررة، يجعل التغير المناخي من المنطقة أكثر عرضة لظهور الأمراض المعدية وتفشيها.

لفتت وكالة البيئة الأوروبية إلى أن بعض أنواع البعوض المسؤول عن نقل أمراض بينها الملاريا والضنك، باتت تعيش لفترات أطول في أوروبا.

ارتفاع درجات الحرارة يشجع على تكاثر الجراثيم في المياه، خصوصا في بحر البلطيق مع بكتيريا "فيبريو" التي يتسبب أشهر أنواعها بالكوليرا.

اعتبر تقرير الوكالة الأوروبية أن أكثرية الوفيات الناجمة عن موجات القيظ يمكن تفاديها، مضيفا "يتعين اعتماد مجموعة واسعة من الحلول، بينها خصوصا خطط عمل فعالة لمواجهة الحرارة، وانتهاج سياسات مراعية للبيئة في المدن، وتصميم وتشييد مبان ملائمة وتكييف مواقيت العمل وظروفه".

الحقيقة الدولية - وكالات

Wednesday, November 9, 2022 - 6:20:20 PM
المزيد من اخبار القسم الاخباري

آخر الاضافات


أخبار منوعة
حوادث



>
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2023