ارتفاع أسعار الذهب في السوق المحلية الجمعة 60 قرشا مسيرة حاشدة في محيط السفارة الأميركية بالعاصمة عمان من الأخطبوط "بول" إلى أنثى الفيل "بوبي".. عراف كأس أوروبا 2024 يتوقع الفائز بالمباراة الافتتاحية نوفغورود: سيتم تجديد أسطول السيارات الحكومية الروسي بفضل سيارات "فولغا" الجديدة هل تصبح السيارات الكهربائية "القاتل الصامت الجديد"؟ مفاجأة الميركاتو.. الاتحاد السعودي يخطف نجم ريال مدريد علي محمود عليان ثوابته في ذمة الله إدارة السير تدعو لتقليل التحرك بالمركبات خلال ذروة الحَر قبل انطلاقها الليلة.. جدول مباريات يورو 2024 دور المجموعات الجيش ينفذ 3 إنزالات جوية لمساعدات على جنوب غزة بمشاركة دولية الملك يتوجه الى إيطاليا للمشاركة في أعمال قمة مجموعة السبع رئيس مركزي الميثاق : الأفق السياسي الأردني يشهد تحولا يتطلب منّا ممارسة حزبية حيوية وفاعلة قاربت الـ 45 مئوية .. الباقورة سجلت أعلى درجة حرارة الخميس 252 يومًا للحرب على غزة وسط آمال بوقف إطلاق النار قبل العيد الحجاج يتوافدون الجمعة إلى مشعر منى لقضاء يوم التروية

القسم : علوم وتكنولوجيا
نبض تيليجرام فيس بوك
نشر بتاريخ : 06/11/2022 توقيت عمان - القدس 6:22:15 PM
أسرار عن الرجال يجب أن تعرفها النساء.. العلم يقول كلمته
أسرار عن الرجال يجب أن تعرفها النساء.. العلم يقول كلمته

أثبتت الكثير من الدراسات العلمية، وجود اختلافات جوهرية في طريقة التفكير وفهم الواقع بين الرجال والنساء، بسبب اختلاف تركيبة الدماغ بين الجنسين.

 

واستطاعت تلك الدراسات الإجابة على بعض التساؤلات حول سلوكيات الرجل المثيرة لاستغراب النساء:

 

لماذا يهتم الرجال بنظافة سياراتهم أكثر من أي شيء آخر؟

 

وفقا للأخصائي النفسي سيمون بارون كوهين بجامعة كامبريدج، لا يزال الرجال يفتخرون بآلاتهم ويهتمون بنظافتها وصيانتها، بشكل يفوق الاهتمام بأجسادهم ومنازلهم.

 

واعتبر كوهين أن قيادة الرجال لسياراتهم إحدى الطرق التي يؤكدون فيها رجولتهم، وتساعدهم على الشعور بمزيد من السيطرة.

 

من جهة أخرى أكدت دراسة أجراها فريق بحثي بريطاني بالتعاون مع شركة "بي إم دبليو"، أن السائقين الذكور ينظرون في الواقع إلى سياراتهم على أنها امتداد لأنفسهم، ويعتبرونها كائنات حساسة، ذات شخصيات فريدة لديها متطلبات واحتياجات.

 

توضح المعالجة النفسية كريستي أوفرستريت، أن الرجال لديهم عاطفة قوية مثل النساء، لكنهم يفضلون التحدث عن مشاعرهم بصورة غير مباشرة، ويتجنبون إظهار ضعفهم، بسبب نشأتهم في بيئة غرست فيهم سلوكيات معينة، بناء على قوالب نمطية محددة سلفا للجنسين.

 

الدراسات العلمية وجدت أيضا، أن دموع الرجال عزيزة، حيث يملك الرجال قنوات دمعية أقل من النساء، ويملكون 60 بالمئة أقل من هرمون البرولاكتين، المسؤول عن البكاء.

 

وفي الغالب يحتاج الرجال إلى قضاء وقت بمفردهم، والانعزال في "كهفهم" الفكري، للتعافي من جرح عاطفي، أو هربا من المشاكل والضغوطات النفسية، وإيجاد الحلول المناسبة.

 

بعض الرجال يلتزم بالصمت المطبق لعدة أيام، بحثا عن الشعور بالخصوصية، والبعض الآخر يفضل الجلوس وحيدا متأملا في الفراغ أو السفر لاستعادة الاتزان النفسي، قبل العودة إلى الحياة الروتينية.

 

يوضح دوغلاس هارتمان أستاذ علم الاجتماع بجامعة مينيسوتا، أن مشاهدة الرياضات القتالية يساعد الرجال على التماهي مع المُثل التقليدية للذكورة، مثل الهيمنة والمخاطرة والمنافسة.

 

ويضيف هارتمان قائلا: "في الواقع، كلما كانت الحياة اليومية للرجل أقل تنافسية جسديا، كلما أصبحت الرياضة وسيلة لتحقيق تلك المُثُل على الأقل في ذهنه، ومن الطبيعي أن تؤدي مشاهدة الرجل فوز فريقه المفضل، إلى ارتفاع مستويات هرمون التستوستيرون والأدرينالين، المحفزة للإثارة والقوة والنشاط".

 

هل حقا لا يفهم الرجال لغة الجسد لدى المرأة؟

 

الرجال أقل حدسية من النساء، وقد تكون المرأة أفضل في قراءة لغة الجسد، لأن أجزاء أكبر من دماغها تنشط عند تقييم سلوك الآخرين.

 

فعند القيام بتصوير دماغ النساء باستخدام الرنين المغناطيسي، وُجدت 14 إلى 16 منطقة دماغية نشيطة أثناء تقييم الآخرين، في حين نشطت 4 إلى 6 مناطق فقط عند الرجال.

 

وقد أكدت دراسة أن الرجال لا يعرفون ترجمة إشارات المرأة، وأكثرهم لا يجيدون التواصل غير اللفظي معها، ولديهم مشكلة في ملاحظة وتفسير تصرف المرأة بلطف، وبين التلميح للرجل، وإعطائه الضوء الأخضر لشيء ما.

 

وفق الأستاذة في الأنثروبولوجيا البيولوجية بجامعة روتجرز هيلين فيشر، فإن نصفي الكرة المخية أقل ارتباطا لدى الرجال مقارنة بالنساء، وهذا يمنح الرجال القدرة على التركيز على شيء واحد في كل مرة، ويكون تركيزهم موجها تماما نحو الهدف، بينما تسمح بنية دماغ الأنثى لاستيعاب العديد من المشاعر في وقت واحد.

 

وتشير بعض الدراسات أيضا إلى أن الرجل بطبيعته كائن بصري، ينجذب للنظر لأي امرأة أخرى، ويميل إلى التنوع ويكره الملل، والسبب وراء ذلك بعض العوامل الجينية، وبعض مراكز المخ التي تنشط كثيرا، وتستمتع بالنظر إلى الوجوه الجديدة، حتى لو كانت أقل جمالا.

 

الحقيقة الدولية - وكالات

Sunday, November 6, 2022 - 6:22:15 PM
المزيد من اخبار القسم الاخباري

آخر الاضافات


أخبار منوعة
حوادث



>
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2023