رئيس الجامعة الأردنية يفتتح قاعة "عزت زاهدة" في وحدة المكتبة المحرق البحريني يتعاقد مع لاعب المنتخب سعادة أندية المحترفين توافق على المشاركة بالدوري “مياه العقبة”: ضخ المياه على مدار الساعة "المستقلة للانتخاب": القانون فوق الجميع ولا مراعاة لأيِّ مرشَّحٍ والمحاسبةُ تنتظرُ المدَّعين "كتيبة طولكرم" تسقط طائرة مسيرة في سماء مخيم "نور شمس" خبراء: تقرير "هيومن رايتس ووتش" حول يوم 7 أكتوبر منحاز للاحتلال ويفتقر للحقيقة الأمن العام يصحح مخالفة سير خاطئة بعد تقديم شكوى عبر واتساب مندوبا عن الملك وولي العهد.. العيسوي قبيلة عباد/ العليوات جامعة آل البيت تحتفل بذكرى الهجرة النبوية وتبرم اتفاقية تعاون مع "الإفتاء" وزير الداخلية يشدد على إنفاذ قانون السير على الجميع ارتفاع أسعار النفط بفضل تراجع المخزونات الأميركية مخيّم صيفي لأطفال يتلقون العلاج في "الحسين للسرطان" "النقل البري": تعديل تعليمات ترخيص مكاتب تأجير السيارات هدفه تسهيل الاستثمار "الشؤون الفلسطينية" تصدر تقريرها حول انتهاكات الاحتلال في القدس

القسم : بوابة الحقيقة
ارهاب المخدرات
نشر بتاريخ : 7/31/2017 2:17:30 PM
عامر المصري



بقلم: عامر المصري

في كل يوم يندثر احد ابنائنا سواء من الذين استهدفوا لتوريطهم بالإدمان او من اجهزتنا الامنية التي انيطت بها مسئولية مقاومة المخدرات في وطننا الغالي ، في السنوات الخمسة الاخيرة لاحظنا افراط كبيرفي حالات الادمان في المملكة الاردنية رغم كل الحسابات التي تصدرها الجمعيات والجهات صاحبة البراعة ، وكما لاحظنا زيادة كبيرة في امتهان حرفة الترويج لهذا الارهاب الذي تسميه الجهات الرسمية ( آفة ) مع كل اسف واصبح المروجين يقومون بهذا العمل مقابل ثمن بخس ربما لا يتجاوز عشرة دنانير يوميا ، كما لاحظنا كثره الاعتداء على رجال الامن من قبل تجار وسكيكة تلك المواد المخدرة ، وما لفت انتباهي اكثر هو استعداد المواطنين خاصة السيدات والامهات والاخوات للتعاون التام مع الجهات الامنية والتي اعتقد انه يكرس و يحتم ان يكون في جهاز مكافحة المخدرات قسم خاص للإرشاد والشكاوي لاستقبال السيدات والامهات للإبلاغ عن حالات الادمان وداء الترويج واستثمار هذه التناصر الغير مسبوقة في التعاضد بين المواطنين وجهاز مكافحة المخدرات .

لم ولن يفت الأوان لمعاملة ومروجين المخدرات معاملة الارهابيين والخونة والجواسيس قانونيا واجتماعيا كما انه وجب على المواطنين والاجهزة الامنية القيام بثوره ضد السلطة التنفيذية والتشريعية لتعديل عقوبة تجارة المخدرات وتروجيها لتكون رادعه واعادة الاحكام المؤبدة والاعدامات لهذه الجريمة فلم يعد من المقبول ان يسمى هذا الارهاب وهذه الخيانة للوطن والمواطن ( آفة ) باختصار شديد ما يحصل من قتل وتدمير ارهاب حقيقي واخطاره على سكون الوطن لا يقل عن اخطار اي ارهاب اخر فهل وصلت الرسالة .

جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2023