القسم : خبر وصورة
نشر بتاريخ : 11/05/2017 توقيت عمان - القدس 7:45:36 PM
فلسطينية ثمانينية تتضامن مع الاسرى
فلسطينية ثمانينية تتضامن مع الاسرى


ما إن تنتهي الحاجة لطيفة عبدالرازق (85 عامًا) من صلاة الفجر حتى تعكف على الدعاء لابنها الأسير المضرب عن الطعام في سجون الاحتلال حتى شروق الشمس، وحينها تجهز نفسها للخروج إلى خيمة التضامن مع الأسرى في جنين بشمال الضفة الغربية المحتلة.

وبمجرد وصول الحاجة لطيفة إلى الخيمة تتحلّق حولها أمهات الأسرى المتضامنات مع أبنائهن، ويتبادلن آخر الأخبار القادمة من السجون للاطمئنان على أوضاع الأسرى.

والحاجة لطيفة من مخيم جنين تُعرف بـ"أم علي القنيري" ولدت في قرية السنديانة قضاء حيفا المحتلة، ولها ثمانية أبناء من الذكور، و11 من الإناث، وذاقت مرارة فراق أبنائها بأشكال متعددة.

استشهد ابنها علّام في معركة مخيم جنين عام 2002 أثناء مقاومته جيش الاحتلال؛ أما نجلها علي (43 عامًا) فيذوق مرارة الأسر منذ 13 عامًا، ومضرب عن الطعام في سجن جلبوع، ولم تتمكن من زيارته منذ لحظة اعتقاله حتى اليوم ولم تحظ بسماع صوته.

والأسير علي متزوج ولديه ثلاثة أبناء (سند ومحمد  وذكرى)، واعتقل حينما كان ابنه سند في الخامسة من عمره، لكنه الابن الآن يستعد لتقديم امتحانات الثانوية العامة في ظل الظروف العصيبة التي تعيشها العائلة جراء قلقها على مصير والده المضرب عن الطعام.

"أم الجميع"

وتعتصم أم علي في خيمة التضامن باعتبارها أُمًا لجميع الأسرى، كما تقول فضلًا عن شوقها لسماع نبأ "يُبرّد نار قلوب الأمهات المشتعلة خوفًا وقلقًا على أبنائهم في السجون".

وتضيف "منذ 24 يومًا لم يتمكن المحامون ولا الصليب الأحمر من إخبارنا بأي شيء عن أبنائنا المضربين، وألتزم الخيمة لأنني أشعر حينما أمكث هنا أن ابني معي داخل الخيمة".

وتمكث الحاجة الثمانينية في الخيمة منذ طلوع الشمس حتى الساعة العاشرة ليلًا، باستثناء ساعتين وقت الظهيرة، إذ تتوجه إلى بيتها لتناول دواءها.

فك إجباري لإضرابها

وأضربت "أم علي" عن الطعام لـ12 يومًا متواصلة مع مجموعة من الأسرى المحررين داخل خيمة الاعتصام، لكن مرضها وعمرها لم يسمحا لها بالبقاء في الإضراب، ولاسيما بعد تعرضها لوعكة صحية، وإجبارها من الأطباء عل وقف الإضراب حفاظًا على حياتها.

وتدعو الحاجة لطيفة أهالي الأسرى وغيرهم للمشاركة في خيام التضامن لتعزيز صمود الأسرى المضربين حتى تحقيق مطالبهم وحقوقهم، ولا ترى أن حجم المشاركة الجماهيرية يرتقي للمستوى المطلوب.

وتدمع عيون الأم الصابرة وهي تتحدث، وكأن نجلها يسمعها، وتتحضر كل يوم للإجابة عن أسئلة أحفادها على باب المنزل، فهم متشوقون لسماح أخبار سعيدة عن والدهم الأسير إلى جانب المئات من الأسرى المضربين في السجون.

وتقول "يا علي يا أغلى الأهل.. تمنيتلك قصر عالي بمخيم جنين  وحايطه نهر.. ريت كل من سجنك ينسجن ويعيش بالسجن مقطوع الأهل.. يا أبو سند يا زهرة الفنجان.. يا فارس من أقدم الفرسان.. ريت يما عمرك يطول.. وتضل سند للإسلام..".

بهذه الكلمات اختتمت "أم علي" قصتها وهي تذرف دموعها، وتدعو الله أن يطمئنها على ابنها.

الحقيقة الدولية - صفا

Thursday, May 11, 2017 - 7:45:36 PM
التعليقات
لا يتوفر تعليقات
اضافة تعليق جديد
المزيد من اخبار القسم الاخباري
آخر الاضافات
آخر التعليقات
الرحيل مصلحة وطنية
من اول يوم تولى فيه الملقي رئاسة الحكومة، والمصائب تنهال الاردن والاردنيين. لقد اصبح لزاما رحيله عن الحكومة، يكفي الوطن والمواطنين مصائب بسبب سياسات الملقي الفاشلة على الاصعدة الاقتصادية والاجتماعية والامنية. ... تعليقا على الخبر ...بعد مجزرة "الصحراوي" هل يفعلها وزير الأشغال ويستقيل؟!
مواطن في الغربه
أتمنى من جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين ... ان يذهب من عمان الى العقبه في السياره ويعرف ما هي طريق الصحراوي وكم الفساد من مسؤولين .. لا اضاءه لا اسفلت لا اشارات على الشارع من ( طبع مضيئه او دهان ابيض .... ) ... تعليقا على الخبر ...بعد مجزرة "الصحراوي" هل يفعلها وزير الأشغال ويستقيل؟!
الله يرحمهم جميعاً ويغفر لهم ويسكنهم فسيح جناته ... تعليقا على الخبر ...وفاة النائب محمد العمامرة و6 من أفراد أسرته بحادث سير على "الصحراوي".. مصور وفيديو
عادل العمري
رحم الله فقيد الوطن وعائلته والهم اهله الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون ... تعليقا على الخبر ... صالح أبو تايه سيخلف الفقيد العمامرة في مجلس النواب
شريف
اكيد منسجمين شو انجازاتكم بعتوا البلد زيادة الفقر زيادة البطالة زيادة الاسعار الفاحش تدني الدخل أغذية فاسدة الوحيد الإيجابي أرصدتكم في البنوك العالمية بزيادة متسارعة حسبي الله ونعم الوكيل ... تعليقا على الخبر ...الصرايرة: الفريق الوزاري منسجم.. والبعض يحاول التشويش
أخبار منوعة
حوادث
Adv
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2018