القسم : عربي - نافذة شاملة
نشر بتاريخ : 20/03/2017 توقيت عمان - القدس 4:41:56 PM
الجزائر.. الرئيس بوتفليقة يعود لنشاطه بعد إشاعات عن مرضه
الجزائر.. الرئيس بوتفليقة يعود لنشاطه بعد إشاعات عن مرضه


نفى المستشار بديوان الرئاسة في الجزائر الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي أحمد أويحي، صحة ما يتم تداوله عبر وسائل الإعلام المحلية والدولية بشأن مرض الرئيس عبد العزيز بوتفليقة. وقال أويحيى في تصريحات نقلتها وسائل الإعلام الجزائرية اليوم الاثنين: "كثرت الإشاعات والرئيس يقوم بواجبه وصحته محترمة".

وربط أويحيى مؤشر صحة الرئيس، بالوفود الدبلوماسية القادمة إلى الجزائر،  والزيارات التي يقوم بها مسؤولون جزائريون إلى الخارج، وقال: "لو أن الرئيس ليس بخير لا نرى مسؤولي البلاد مثل الوزير الأول عبد المالك سلال يطيرون إلى دول أجنبية على غرار زيارة النيجر، والعبد الضعيف أنا أمشي لعمق الجزائر، في وقت كان قائد الأركان قد قاد وفدا عسكريا مهما خلال زيارته للإمارات"، وفق تعبيره.

هذا وأوردت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية اليوم خبر استقبال الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، أمس الاحد بالجزائر العاصمة لوزير الشؤون المغاربية والاتحاد الافريقي وجامعة الدول العربية، عبد القادر مساهل، الذي قالت بأنه "قدم للرئيس عرضا عن الوضع في  المنطقة، لا سيما في منطقة الساحل ومالي وليبيا".

كما أوردت ذات المصادر رسالة وجهها الرئيس بوتفليقة إلى الشعب الجزائري بمناسبة عيد النصر، الذي يصادف يوم 19 من آذار (مارس) من كل عام، دعا فيها الشعب "إلى التحلي  باليقظة والحفاظ على المكاسب التي حققتها البلاد وضمان استمراريتها".

وأكد رئيس الجمهورية أن استرجاع السلم جاء بفضل تضحيات الشعب الجزائري ووعيه "وفي المقدمة أفراد الجيش الوطني الشعبي سليل جيش التحرير الوطني وقوات الأمن من درك وشرطة الساهرين على أمن البلاد والعباد"، وفق تعبيره.

وكانت أنباء قد راجت مؤخرا عن أن صحة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة قد تكون على غير ما يرام، واستندت هذه الأنباء إلى إلغاء زيارات كل من المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، والرئيس الإيراني حسن روحاني، وكذلك عدم استقبال الرئيس لوزير الداخلية الفرنسي الذي زار الجزائر مؤخرا.

وتتردد الإشاعات في كل مرة يغيب فيها الرئيس (80 سنة) عن الواجهة، مند تعرضه لجلطة دماغية في نيسان (إبريل) 2013، أفقدته القدرة على الحركة، رغم أنه استأنف نشاطه الرسمي من خلال لقاءات مع كبار مسؤولي الدولة والضيوف الأجانب، كما أعيد انتخابه لولاية رابعة من خمس سنوات، في انتخابات رئاسية جرت في نيسان (إبريل) 2014.

الحقيقة الدولية - وكالات

Monday, March 20, 2017 - 4:41:56 PM
التعليقات
لا يتوفر تعليقات
اضافة تعليق جديد
المزيد من اخبار القسم الاخباري
آخر الاضافات
آخر التعليقات
الرحيل مصلحة وطنية
من اول يوم تولى فيه الملقي رئاسة الحكومة، والمصائب تنهال الاردن والاردنيين. لقد اصبح لزاما رحيله عن الحكومة، يكفي الوطن والمواطنين مصائب بسبب سياسات الملقي الفاشلة على الاصعدة الاقتصادية والاجتماعية والامنية. ... تعليقا على الخبر ...بعد مجزرة "الصحراوي" هل يفعلها وزير الأشغال ويستقيل؟!
مواطن في الغربه
أتمنى من جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين ... ان يذهب من عمان الى العقبه في السياره ويعرف ما هي طريق الصحراوي وكم الفساد من مسؤولين .. لا اضاءه لا اسفلت لا اشارات على الشارع من ( طبع مضيئه او دهان ابيض .... ) ... تعليقا على الخبر ...بعد مجزرة "الصحراوي" هل يفعلها وزير الأشغال ويستقيل؟!
الله يرحمهم جميعاً ويغفر لهم ويسكنهم فسيح جناته ... تعليقا على الخبر ...وفاة النائب محمد العمامرة و6 من أفراد أسرته بحادث سير على "الصحراوي".. مصور وفيديو
عادل العمري
رحم الله فقيد الوطن وعائلته والهم اهله الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون ... تعليقا على الخبر ... صالح أبو تايه سيخلف الفقيد العمامرة في مجلس النواب
شريف
اكيد منسجمين شو انجازاتكم بعتوا البلد زيادة الفقر زيادة البطالة زيادة الاسعار الفاحش تدني الدخل أغذية فاسدة الوحيد الإيجابي أرصدتكم في البنوك العالمية بزيادة متسارعة حسبي الله ونعم الوكيل ... تعليقا على الخبر ...الصرايرة: الفريق الوزاري منسجم.. والبعض يحاول التشويش
أخبار منوعة
حوادث
Adv
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2018